ظهور أمراض تضخم الرئة مرتبطة بالسجائر الالكترونية حسب تقارير الصحه الامريكية.



ظهرت في الاونة الاخيرة عدد من الحالات المرضيه المرتبطة بالسجائر الالكترونية وذلك حسب ما أفاد مسؤولو الصحة الفيدراليون في الولايات المتحدة الامريكية , وكشف مسؤولو الصحة الفيدراليون يوم الجمعة أن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بمرض رئوي حاد مرتبط بالسجائر الالكترونية زاد أكثر من الضعف إلى 450 حالة محتملة في 33 ولاية ، بما في ذلك ثلاث وفيات ورابعة محتملة.

"من الواضح أن هناك وباء يستدعي استجابة عاجلة" ، يقول الدكتور ديفيد كريستيان من جامعة هارفارد.
 وقد نشر مقال افتتاحي في مجلة نيو إنجلند الطبية, و قد دعت الافتتاحية الأطباء إلى تثبيط مرضاهم عن استخدام السجائر الإلكترونية وإلى بذل جهد أوسع لزيادة الوعي العام حول "الآثار الضارة للتلف".

وردد مسؤولون من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تلك الدعوة في مؤتمر صحفي.
وقالت الدكتورة دانا مينيمى دلمان ، التي تقود تحقيقات سي دي سي في هذا المرض: "في حين أن هذا التحقيق مستمر ، يجب أن يفكر الناس في عدم استخدام منتجات السجائر الإلكترونية".

وقال المسؤولون إنهم يعتقدون أن بعض "الكيماويات" متورطة في هذا الامر ، ولكنهم لم يحددوا "جهازًا أو منتجًا أو مادة واحدة" مسؤولة ، على حد قول الدكتور Meaney-Delman.
إن سوائل السجائر الإلكترونية وحدها تحتوي على ما لا يقل عن ست مجموعات من المركبات التي يحتمل أن تكون سامة ، وهذا السائل اللذي يحتوي على  العديد من المواد الكيميائية المختطة ببعضها قد يخلق سمومًا جديدة. كما نشرت المجلة نيو إنجلند الطبية دراسة عن مجموعتين كبيرتين من 53 حالة في ويسكونسن وإلينوي.

الحالة الأولى من مرض الرئة الغامض ، في ولاية إيلينوي ، جاءت في أبريل ، مما يشير إلى أن المتلازمة ظهرت في وقت مبكر من تاريخ منتصف يونيو والتي غالباً ما استشهد بها المسؤولون الفيدراليون مع بدء الأزمة.
يظهر الأشخاص المصابون عادة في غرف الطوارئ مع ضيق في التنفس بعد عدة أيام من الأعراض الشديدة ، بما في ذلك ارتفاع 
في درجة الحرارة.
وقد أكد مسؤولو الصحة العامة على نقطة أساسية واحدة وهي أن زيادة الأمراض هي ظاهرة جديدة وليست مجرد اعتراف بمتلازمة ربما تطورت لسنوات.


إرسال تعليق

0 تعليقات